مركز اماراباك للتدريب والتطوير ACTD

 مقدمة عن أماراباك:

لمركز أماراباك مهمة يقوم عليها في التدريب والتطوير من خلال التخطيط وتنفيذ برامج الاساسية المعتمدة في أي مشروع للتدريب من خلال مناهج (حقائب) تدريبية متكاملة، يتم تصميمها وفقاً لإحتياجات سوق العمل سعياً بهدف تلبية رغبات المتدربين وربطها بتطوير القدرات البشرية وتأهيلهم اداريا وتطبيقيا وعلميا لكي يتخصصوا بالمهن التي تحتمها عليهم الادارات. وتعتمد منهجيتنا فى التدريب على توفير المجال التدريبي الذي تتحقق فيه اهداف التي تتعاقد مع المركز لتدريب كوادرها البشرية.. مستنيرين بوضع الدراسات والتوصيات اللازمة لإنشاء أو تطوير أو تحسين أو إداء المهام الادارية من خلال التدريب، وتغطى خدماتنا مجالات التدريب المختلفة بما فيها التجهيزات الإدارية وتوفير مدربين بمستويات متقدمة وتنظيم أنشطة وفعاليات تدريبية متنوعة، ذلك وفقاً لإحتياجات الجهة المستفيدة من برامجنا التدريبية مع مراعاة كافة الجوانب التي تهم الاطراف المتعاونة في عملية التدريب وتطوير القدرات.

ما نريد الوصول اليه يتحدد بما يلي:

اولا: العمل على ايجاد استراتيجية واضحة لكل مشروع تدريبي، تربط بين أهداف البرامج وبين إستراتيجيات المنظمات وأهدافها.

ثانيا: أعتبار التدريب اساس تحفيز القدرات البشرية والتعرف على إمكانات المتدربين مع إتاحة الفرص لهم لإستثمارها في الأداء من خلال التمكين الفعال.

ثالثا: ربط التطوير بمجل التقنيات الحديثة وتدريب الكوادر عليها لترتفع إلى مستوى التقنيات المعاصرة كالمعلومات والإتصالات.

رابعا: تغيير أسلوب وأدوات العمل والنتائج بواسطة تمكين العاملين من خلال تصميم العمل والقيام به وفق إحتياجات المستفيدين من التدريب بما يتناسب مع أهدافنا.

خامسا: مواكبة التوجهات العالمية لتنفيذ التدريب والتي تركز على تقليص البرامج مع التركيز على المهارة الفردية.

سادسا: تحسين جودة الخدمات التدريبية والاستشارية التي تقدمها الرسالة في جميع مجالاتها المتعددة.

سابعا: إستثمار وقت التدريب بشكل أفضل من خلال تحقيق أهدافه في وقت أقل.

ثامنا: تحقيق درجة عالية من التجانس بين المتدربين من حيث المستوى الوظيفي والخبرة العملية.

تاسعا: التركيز على المستفيدين من التدريب وذلك من خلال إعادة تصميم برامج تتسم بترابط المعارف التي تحتويها وتسلسل الموضوعات بشكل منطقي بما يتناسب مع إحتياجاتهم وتحقيق رغباتهم.

عاشرا: زيادة الكفاية الإنتاجية من خلال تحسين أسلوب الأداء لضمان تحقيق الفاعلية في الأداء.

حادي عشر: معالجة قضية تنمية قدرات الأفراد ومهاراتهم .

ثاني عشر: تغيير الإتجاهات لدى المتدربين وتفعيل الإدراكات من أجل مساعدة كل موظف على فهم وإدراك العلاقة بين عمله وعمل الآخرين وبين أهداف وأولويات المنظمة التي ينتمي إليها.